الثلاثاء، 8 سبتمبر، 2015

الخط الفاصل بين الغرور والثقة بالنفس

لم تكن معرفتى بها وثيقة ولم أعرفها عن قرب ربما ما نفرنى منها الأنا الزائدة عندها فهى دائمة القول أنا ......
أنا أول من صنع كذا ، أنا كذا ، ليس مثلي أحد !!
متفوقة فى كذا كثر حديثها عن نفسها جعلنى أشعر كم هي نرجسية وتوالد فى ذهني سؤالا( الأنا وحب الذات نوع من أنواع الغرور) فما هو الفرق بين الغرور والثقة بالنفس ؟؟

وكانت الإجابة عندي أبسط من السؤال نفسه !!

لأن هناك فوارق جوهرية بين الغرور والثقة بالنفس فوارق ملموسة ولا تحتاج لدلالات إطلاقاً ..

الإنسان المغرور أو النرجسي يحب ذاته وهو دائم الحديث عن نفسه يتفاخر بأعماله..
بشكله بمنصبه بكل شىء سواء أوجده لنفسه أو الظروف أوجدته له ..
هو لا يرى غير نفسه ولا يسمع إلا صوته ولا يرى غير إنجازاته ربما أيضا يقلل من شأن الآخرين ومن أعمالهم!!

أما الأنسان الواثق من نفسه فهو في أغلب الأحيان تجده متواضعا لا يبحث عن التفاخر بأعماله ولا يقول أنا من فعلت بل يدع الآخرين هم من يقولون هذا إبداع فلان ولماذا يقول ويتباهى وهو واثق من أن الآخرين سيقدرون ذلك.
تجده دائما يعمل فى صمت وربما يتحرج من أي إطراء يوجه إليه.
هذا هو الانسان الواثق من نفسه القادر على فهم ذاته والإعلاء من شأنها دون الإلتفات لأي شىء آخر.

أما الإنسان المغرور فهو أشبه بفقاعة صابونة لامعة وبراقة ولكنها فارغة من الداخل ولذلك ينفض من حوله الناس عندما يدركون تضخم الأنا بداخله ياله من شىء مقزز للنفس !!

فسبحان الذى نهانا عن الغرور والخيلاء .

اللهم زدنا تواضعا يالله وأبعدنا عن شر الغرور والمغرورين


بقلم

منى كمال

رفاهية الطلاق للمرأة


رفاهية الطلاق للمراة :
************

قد يتساءل البعض وهل الطلاق الذي هو هدم للبيت وتشريد للاطفال فيه رفاهية واجيبكم نعم ولكنها رفاهية لايقدر عليها كل النساء فكيف ذلك

ان بعض النساء يلجان للطلاق كحل للخروج من كل مشاكلهم مع زوج استنفذوا معه كل الطرق للاصلاح ولم يقدروا فأحيانا كن يتعرضن للضرب والسب والاهانة واحيانا اخرى للبخل الشديد والتجويع وغيرها من الصفات السيئة التي لاتستقيم معها حياة ولكن عندما تفكر المراة في الانفصال بشكل جدي لابد وان تضع نصب عينيها امورا كثيرة وان تنظر لاولادها ولا يكون تفكيرها محصورا في نفسها وخلاصها فحسب ...

واول تلك الاشياء هل يوجد مكان يمكن أن تاوى اليه هي واولادها وهل سيتحملها اهلها بأولادها وخاصة لو كانوا صغارا او هل يوجد عندهم مكانا بالفعل لاستقبالهم ام انها ستضيق على اولادها حياتهم وهو مالم يعتادوه بمعنى انه ربما في منزل اهلها لايوجد غرفة منفصلة لاولادها كما كانوا بمنزلهم

ثانيا هل هناك دخل خاص بها سيمكنها من الصرف على اولادها وكفايتهم من كل الوجوه ام انها ايضا ستثقل بهم كهل والدها الذي ربما هو مسن ولايملك الا معاشه الصغير !!!

ثالثا هل ستغادر بمفردها تاركه اولادها لزوجها يعانون من بعادها يتخبطون في الحياة بدونها ونحن نعرف ان الام هي التي تلم شمل الاسرة وهي التي تبعثرها !!!

فلو كانت المراة تملك دخلا جيدا + مكانا مناسبا لاقامة اولادها فلا بأس من الطلاق مدامت قد استحالت العشرة بينها وبين زوجها وهنا تكون قد تمتعت برفاهية الطلاق اي انها تكون ملكت نفسها واخرجتها من دوامة لاترضى ان تعيشها وهي مرتاحة ماديا ومعنويا

ولكن ما اريد قوله ان تلك الرفاهية لاتتمتع بها كل النساء وهناك نساء لايملكون دخل اضافي ولا مكان يستطعن ان يوفروه لاولادهن في حال الانفصال ولو صممن على الانفصال ضاع الاولاد وتشردوا او تعبوا وتعذبوا وساعتها نار ابوهم ولا جنة الانفصال

اقولها من هذا المنبر ان الطلاق رفاهية لاتقدر عليها كل النساء وهناك نساء دوسن على قلوبهن وعلى احتياجاتهن في مقابل ان ينعم الاولاد بحياة مستقرة في كنف ابوهم واقلها وجود مسكن خاص بهم يحميهم من تذمر البعض من وجودهم فالانسان مهما كان غالي او قريب حين يخرج من منزله يكون ثقيلا على اقرب الناس له

فيا كل النساء فكرن كثيرا في اولادكن قبل الانفصال لان الطلاق رفاهية لايقدر عليها البعض منكن

منى كمال




الثلاثاء، 9 يونيو، 2015

وهم ...

لأنك وهم عشته بكل تفاصيله

سأخفي بين طيات دفاتري كل كلمة حب كتبتها لك...

ولأنك وهم ..سوف أغلق كل أبواب روحي المؤدية إليك

وسوف أهدم سراديب النفس التي تقودني لمقلتيك

ولأنك وهم ..سوف أغمض عيني حتى تتلاشى من ناظري

وسوف أفتحهما على واقع ليس لك منه نصيب" لـ منى كمال

الاثنين، 18 مايو، 2015

عاشقة القمر _ بقلم / منى كمال

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


سأظل أحبك دائماً

وسيظل حنيني إليك جسراً بيننا

يهديني في ليل حالك بلا نجوم

سيظل حبي ..نبراساً يهتدي به العاشقون

فأنا العاشقة التي حين عشقت ..

هامت حباً في محرابك

وطافت به ترتل تراتيل الأمل

وتنثر أمنياتها الصادقة في طريق المحبين

أنا العاشقة التى حين عشقت..

تلاشت ،وامتزجت في كيان المحبوب

أنا العاشقة ..التي حين عشقت

ذابت في بوتقة العشق لتنشر شذاها

حباً عله يصل لرحابك ..

فتعرف كم أحبتك

وكم كانت صادقه حد الانصهار

وكم كنتُ تائهاً عنها ،تدور في محراب نفسك

ولا ترى سوى نفسك

أنا العاشقة .. التي حين عشقت

غفرت .. وسامحت

لإنها رأت محبوبها بعين غير عيون البشر

ولأنك بدرا ًتنير سماء أيامي

ولأني عاشقة أهيمُ بك حباً

فسوف أكون وسوف تكون

حكاية عشق سرمدي لا تنتهي

وسوف يكون لقاءنا يوماٌ فوق السحاب

ياحلماً عشته وعايشته

ياعمراً تمنيته وأملا ظل يراودني كثيرا ً

فأنا العاشقة التي.. عشقت القمر


بقلم / منى كمال

18/5/2015



الخميس، 5 مارس، 2015

ثلاث شذرات قصيرة بقلمي / منى كمال

 
سحقاً لقلوبٍ قاسية... لاتشعر بقلوب ذابت في بوتقة السنين ...شوقاً إليها ...





 
ياخذنا الحنين في دوامته فلا نكاد نفيق ....ومن حنين لحنين آخر يتلقفني لاأرى سوى عينيك ............




بعد أيام من الغياب عنه أرسلت له رسالة قصيرة في طياتها زهرة حمراء قائلة له : أحاول أن أتعافى من إدماني بك..........



بقلم / منى كمال


الأحد، 22 فبراير، 2015