إليك حبيبتي

تلك الصفحة من أجل ابنتى الغالية حورية الجنة مساحة خصصت لها فقط

جمعني الله بها في الفردوس الاعلى من جنته

****************************************





 
 
 
 
 
 

عامٌ جديد ٌ





تضاء به الأنوار





ترتسم فيه الضحكات





يزدان بأجمل الأمنيات





ولكنه عندي






يفتقر لأجمل الكلمات





عام بلا أنتِ حبيبتي







يفتقر لابتسامتك





للهوكِ ومرحكِ وعروستك





لحلمكِ وأمانيكِ وغضبتك





هو عام ليس كعام مضى






ولكنه ككل عام آت





لإنه بلا أنتِ حبيبتي





يغلف الدمع ابتسامتي






والحزن يذبح قلبي





لأنكِ لستِ هنا




فذاك فراق




لم نحسب له حساب...





عام بلا أنتِ حبيبتي





لن تزهر فيه الأشجار





وإن كانت مزهرة





لن تلمع فيه النجوم





وإن كانت مضيئة





كل الأشياء تختلف






لانكِ لستِ هنا





كل الأشياء ليس لها مذاقاً





لأنكِ لاتزينيها





عام سعيد على الجميع





ولكنه...

يأتي ..






بلا أنتِ !!!





فمن أين تاتي سعادتي








بقلم




منى كمال


1/1/2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق