الأربعاء، 26 فبراير، 2014

الفرق بين القصة القصيرة والقصيرة جدا




أكتب بحثي هذا لتوضيح الفروقات بين القصة والقصة القصيرة والقصيرة جدا والتعريف بهم وتوضيح نقاط هامة لكل من اراد أن يكتب في هذا الفن الهام...
فليس كل مانكتبه يمكن ان ننسبه لفن القصة القصيرة او القصيرة جدا

فما هو الفرق بينهما وبين بعضهما وما هو الفرق بينهما وبين الخاطرة وهل القصة القصيرة جدا هي قصة الومضة ؟!!

هذا ماسوف نتعرف عليه سويا من خلال هذا البحث الاجتهادي والذي حاولت جاهدة الوصول به لأقصى درجات البساطة للسهولة والإيضاح

اولا القصة القصيرة :

القصة القصيرة ظهرت في مطلع القرن الماضي في بلادنا العربية وقد بدأت قبل ذلك في اوروبا وايطاليا بأشكال مختلفة وتعد من احدث الفنون الإبداعية

حيث انها ظهرت من حوالي قرن ونصف القرن على مستوى العالم كله

الفرق بين القصة القصيرة والرواية :
الرواية هي سرد لاحداث كثيرة مرتبطة بأشخاص كثيرة يربط بينهم الحدث وينمو للوصول الى العقدة ومن ثم ينتهي بالحل..

الرواية يمكن اللجوء فيها للحوار البسيط بين شخوصها ويجب الاعتماد فيها على بطل تدور حوله الاحداث ويجب الارتكاز فيها على الشخوص ثلاثية الابعاد كما في الواقع اي كل مايتعلق بالأشخاص من مخاوف وامال واحلام وعلاقات الخ....

مهم في الرواية الزمان والمكان حيث الزمن الذي حدثت فيه الاحداث والمكان الذي تتم فيه تلك الاحداث وان يصفه الكاتب وصفا دقيقا حتى يتمكن القاريء من معايشة الرواية...

وهناك فن القصة وهي تكون مثل الرواية ولكن عدد صفحاتها اقل ويكون بطلها واحد او اثنين والفترة الزمنية للقصة محدودة بعكس الرواية التي تعتمد فترة زمنية طويلة كما ان القصة تتحدث عن جانب واحد من حياة البطل او الابطال وتحاول اظهاره بعكس الرواية التي تمتد لتشمل جوانب متعددة وازمنة مختلفة ربما تمتد لاجيال ...

اما القصة القصيرة : فهي تعتمد بالاكثر على حدث معين واشخاص قليلة قد يكون البطل فقط او شخوص قليلة معه
ربما تجمع القصة القصيرة والرواية رؤية واحدة ولكن يختلف تناولها بين الرواية والقصة القصيرة لان القصة القصيرة هي عبارة عن نقطة ضوء على حدث معين
وبالنسبة للطول فان اقصى طول مسموح به للقصة القصيرة هي 30 صفحة ومازاد عن ذلك يطلق عليه قصة

على ان كلما قل عدد صفحات القصة القصيرة زاد تكثيفها لابراز المعنى وقد ظهر في الفترة الاخيرة قصص قصيرة لاتزيد عن بضعة اسطر ولكن لابد من التكثيف لابراز الحدث والتركيز عليه

الرواية كما اسلفنا تهتم بعدة شخوص وتهتم بأشكالهم الجسمانية واوصافهم الخارجية بالعلاوة على حالتهم النفسية والمزاجية ولكن القصة القصيرة يمكن ان تشير فقط للشكل الخارجي
مجرد اشارة ولكنها تعنى اولا واخيرا بالحالة النفسية ومعطياتها الخارجية
وغيرها من الفروقات التي قد تتيح للرواية التعمق فيها لانها متشعبة وترتكز على اكثر من نقطة اما القصة القصيرة فهي مركزة ولا تركز الا على حدث واحد للتعبير عن رؤية الكاتب

خصائص القصة القصيرة :

الوحدة :

تعتبر أهم خصائص القصة القصيرة على الاطلاق وقد ألح عليها ادجار الان بو ، والتزمها تشيكوف وموباسان ، وهي مبدأ أساسي من مبادئ الصياغة الفنية في القصة القصيرة .

مبدأ الوحدة يعني أيضاً الواحدية ، أي أن كل شئ فيها يكاد يكون واحداً .. الفكرة الواحدة / الحدث الواحد / شخصية واحدة / هدف واحد / نهاية منطقية واحدة ...

التكثيف :

التكثيف الشديد مطلوب لتحقيق أعلى قدر من النجاح للقصةالقصيرة ..

فالقصة القصيرة رصاصة كما يقول يوسف ادريس ولا ننسى أن قصته " نظرة " وهبت لصاحبها ما لم تهبه بعض الروايات لأصحابها ..

الدراما :

هي خلق احساس حيوي حتى لو لم يكن هناك صراع خارجي ولم يكن هناك الا شخصية واحدة فقط ولكن يجب ان يكون هناك عنصر تشويق للقاريء لمعرفة نهاية القصة...

اذن كل قصة قصيرة يجب ان تتكون من عدة عناصر وهي باختصار

الرؤية ،الموضوع ، الشخصية ؛ البناء ،الأسلوب


القصة القصيرة جدا او (ق ق ج)

هي نوع حديث من الفن القصصي تعتمد على التكثيف الشديد في المعنى الدلالي للالفاظ فتكون الالفاظ موحية وتثير التاويلات فتتجاوز المعنى الأحادي للمفردة المستخدمة...

كما انها تعتمد على تكنيك المفارقة بمعنى ان يتحدث الكاتب عن شيء ثم يصل لنهاية غير متوقعة للقاريء

وكلما كانت القصة القصيرة مكثفة بشكل اكبر وقلت عدد كلماتها كلما كانت ذات دلالة اكبر وتكنيك قوي

بشرط ان تلتزم باساسيات البناء التي تتكون من حدث وبطل سواء كان المتحدث بلسانه الكاتب او الذي يدور حوله الحدث وكل ماخرج عن هذا الاطار ولم يلتزم بحدث مكثف وتكنيك ونهاية فلا يدرج تحت بند القصة القصيرة جدا ولكن يكون بمثابة خاطرة ومضية لخلوه من اساسيات البناء....
ناتي للقصة الومضة وهي احدث انواع القصيرة جدا ولكنها ذات كثافة عالية وتختصر في عدة كلمات حددها البعض ب25 كلمة واخرين حددوها ب8 كلمات ولكني ارى ان هذا تضييق على المبدع فيجب على الكاتب ان يكون متيقظا جدا لهذا النوع حتى لاتخرج من كونها قصة لتصبح خاطرة ومضية

فالقصة القصيرة جدا يمكن ان تكون سطرين او ثلاثة على الاكثر اما الومضة فتكون سطر لايزيد عن 30 كلمة وكلما كان الايجاز والتكثيف اعلى كلما كانت ذات رونق خاص
تشترك القصة القصيرة مع القصيرة جدا في وجود بطل وحدث ونهاية
ويختلفا في كون ان القصيرة جدا مكثفة ونهايتها تكون غير متوقعة ..

اتمنى ان اكون قد وضحت الفرق بين الرواية والقصة والقصة القصيرة والقصيرة جدا
بشكل مبسط وسلس من خلال مفهومي لهذا النوع الادبي ومعايشتى وكتاباتي من خلاله وقراءاتي ايضا...

سوف ادرج نماذح للقصة القصيرة والقصيرة جدا والومضة لاظهار الفرق بينهم ...

وفي انتظار اسئلتكم او استفساراتكم بهذا الشان

مقالة بقلم
منى كمال
21/1/2014


 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق